• الصلاة القادمة

    الظهر 11:01

 
news Image
Apr 18 23 at 07:51 AM

سادت حالة من الإستياء بين سكان منطقة مساكن الصوامع التابعة لمدينة الزقازيق، بسبب تضررهم من انتشار أكوام القمامة وخوفهم من تعرضهم للأوبئة والأمراض في ظل انتشار الفيروسات.

ويقول الأهالي: “نعاني أشد المعاناة من تراكم تلال القمامة التي تهدد حياتنا وتؤدي إلى انتشار الأمراض بصفة مستمرة، وكلما تمت إزالتها تتراكم مجددا، إضافة إلى انتشار الحيوانات الضالة بها ما يعرضنا إلى الخطر طوال الوقت”.

وناشد الأهالي المسئولين بمجلس مدينة الزقازيق، ضرورة التدخل لإزالة مخالفات القمامة، لإنقاذ أهل المنطقة من الأمراض التي تصيبهم بسبب القمامة.

أضف تعليقك