• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image
Apr 10 21 at 11:55 PM

دعا اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج إلى التحرك سريعًا ضد الملء الثاني لـ"سد النهضة" الإثيوبي المرتقب في يوليو المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر افتراضي للاتحاد المشكل في فبراير الماضي، من شخصيات مستقلة وأحزاب وجماعات، بثته قناة "وطن" مساء أمس.

ويأتي المؤتمر بعد أيام من تعثر جولة مفاوضات جديدة في العاصمة الكونغولية كينشاسا بين دولتي المصب، مصر والسودان، وإثيوبيا بشأن "سد النهضة"، وحديث القاهرة والخرطوم عن تبني "كل الخيارات الممكنة" لرفض الملء الثاني الذي تتمسك به أديس أبابا دون اتفاق مسبق.

وفي كلمته، طالب د. أيمن نور رئيس الاتحاد بـ"تبني كل الخيارات بما فيها الخيار العسكري والذهاب لمجلس الأمن الدولي".

وقال مدحت الحداد، عضو شوري جماعة الإخوان المسلمين إن "قضيتنا حياة أو موت، إنها حرب مياه تشنها إثيوبيا ضد مصر والسودان، وهي أعمق وأشمل من مجرد خلاف بينا وبين النظام".

وأضاف "الحداد": "العبث بمجرى النيل، فوق أنه يهدد السودان ومصر وجوديا، فإنه يخلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة بل في العالم بأسره".

وأكد ضرورة أن يساند الجهود الشعبية (الرافضة للسد) موقف أممي واضح يأخذ على يد إثيوبيا ويمنعها من العبث واللعب بالنار.

وعقب المؤتمر، قال اتحاد القوى، في بيان إن "قضية الأمن المائي ليست محلا للاستقطاب السياسي والاختلاف".

وأضاف البيان: "ندعم أي تحرك حقيقي لمصر والسودان لحماية الأمن المائي لهما، وشرعية أي تحرك وفقا للقانون الدولي والمواثيق الأممية".

أضف تعليقك