• الصلاة القادمة

    الظهر 18:14

 
news Image
منذ ثانية واحدة

فضيحة جديدة موثقة بالصوت والصورة تم تداولها بقوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر ممثل المخابرات محمد رمضان في حفل خاص أقيم في دبي على متن إحدى البواخر يجمعه بعدد من الصهاينة.

وتعود التفاصيل إلى نشر فيديو منسوب إلى منظّم الحفلات مايكل كابلين، يظهر فيه محمد رمضان مع مجموعة من الصهاينة، في حفل أقيم بدبي، وفي الخلفية الأغنية العبرية الشهيرة hava nagila، وجمع الحفل رمضان بعدد من المشاهير، وبكل من المطربين عومير آدم وإيلاد سيلا، اللذين انتشرت صورتان لرمضان معهما على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية.

ونفى رمضان معرفته بجنسية عومير قبل التقاط الصورة معه، فيما لم يعلق على صورته الثانية مع إيلاد، ولم يخرج رمضان حتى الآن ليرد على الفيديو المتداول، والذي اعتبره كثيرون دليل إدانة لرمضان قد يؤدي إلى شطبه من نقابة الممثلين في مصر، كونه وطبقاً لقانون الاتحادات الفنية الثلاثة، وهي الموسيقية والتمثيلية والسينمائية، يُعاقب بالشطب كل من يثبت ارتكابه التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وكان الإعلامي الإماراتي حمد المزروعي قد قام بنشر صورة تجمعه بالفنان محمد رمضان، وإلى جوارهما المطرب الصهيوني عومير، في مدينة دبي، وعلّق عليها قائلاً: "أشهر فنان في مصر مع أشهر فنان في إسرائيل، دبي تجمعنا"، ثم نشرت الصفحة الرسمية بالعربية للكيان الصهيوني عبر موقع "فيسبوك"، الصورة نفسها، وعلّقت: "الفن دوماً يجمعنا".

أضف تعليقك